الرئيسية » الكتب » كتاب بيان فضل علم السلف على علم الخلف لابن رجب الحنبلي

كتاب بيان فضل علم السلف على علم الخلف لابن رجب الحنبلي

منهج المؤلف في الكِتاب

  1. بدأ بالآيات الدالة على مراده مِن هذا الكِتاب.
  2. قسّم العلم إلى نافع، وغير نافع. وبيَّن أنَّ النافعُ قد يكون نافعًّا بنفسِه، إلا أن حاملَه قد ينتفع به، أو لا ينتفع به.
  3. أتي بالأدلة على هذا التقسيم من السّنَّة وأقوال السَّلَف.
  4. ثم ذكر أنواعا من العلوم غير النافعة.
  5. وبيَّن ما كان الأخذ منه بقدر الحاجة نافِعًا، والتَّوسع فيه غير نافع.
  6. بيَّن بعض العلوم التي تشاغل بها أهل البِدَع 
  7. ذكر القدر، وحكم الخوض فيه.
  8. ثم ذكر ما وقعت فيه بعض الفِرَقِ مِن خلل منهجي، وبيَّن عيوبه.
  9. ثم بيَّن محاسِن كلام السَّلف وطريقتِهم.
  10. ثم انتقل إلى بيان العلم النَّافِع.
  11. ثم بيَّن علامات وآثار العلم النافع، وغير النَّافع.
  12. ثم عقد فصلا في ضلال أهل الكتاب، وقارنه مع أهل العلم غير النَّافع

 

فنسأل الله تعالى أن ينفعنا بهذا الكتاب، ويرزقنا العلم النافع.

 

روابط تحميل الكتاب

الموقع

رابط عام

رابط خاص

موقع Archive

[الرابط1]

[الرابط2]

 موقع Google Drive

[الرابط1]

[الرابط2]

موقع Dropbox

[الرابط1]

[الرابط2]

برنامج Telegram

[الرابط1]

[الرابط2]

برنامج Google Play

[الرابط1]

[الرابط2]

رابط القراءة على Google Books

[الرابط]

عملي في هذا الكتاب

  • ضبطت النص ونسَّقته.
  • جعلته موافقًا للمخطوط وللغة المؤلِّف، فإنه كان يخفف الهمزات. 
  • وكذلك الآيات ضبطتها على رواية هشام عن ابن عامر التي كان يقرأ بها أهل الشَّام في زمانه، وجعلت خطًا تحت الكلمات التي تختلف فيها عن رواية حفص، وليس يختلفان إلا في قراءة كلمتين مما في هذا الكتاب.
  • خرَّجت الأحاديث والآثار، وذكرت أحكامها من حيث الصحةُ والضعف.
  • في التصحيح والتَّضعيف نقلت أقوالَ أهل العِلم، وما نَقَلتُه عزوته إلى قائله، وما لم أجد فيه قولًا لأهل العلم المعروفين، أو اختلفوا فيه؛ نظرت في إسنادِه.
  • إذا كان الحديث في الصحيحين أو أحدهما؛ اكتفيت به، وإذا كان في السنن، أو بعضها؛ اكتفيت بها، وإذا كان في غيرها؛ ذكرته مِن الكتب المشهورة، أو التي جاء فيها بإسناد سليم.
  • أما آثار الصحابة والتابعين ففي الغالب أذكُر المصنَّف الأقدم، أو الأصح إسنادًا. وبيَّنت أحكامها مِن حيث الصِّحَّة والضَّعف.
  • وما لم أخرِّجه مِن الآثار لم أجده مُسندًا، ولا أرى كبير فائدة في تكثير العزو إلى كتب أخرى غير مُسندة.
  • وضعت خطًّا متعرِّجا تحت الأحاديث والآثار الضَّعيفة.
  • بيَّنت ما تيسَّر من الألفاظ والعبارات التي قد تشكل على القارئ.
  • عرَّفت ما تيسَّر مِن العلماء الذين ذكرهم المؤلِّف.
  • لم أذكر مواضع الآيات، فإني أرى ذلك من تكثير الحواشي دون حاجة.
  • وجعلت أرقام الحواشي منه ما هو إلى الأعلى (1) وهذا ما فيه فوائد، ومنه منخفض (1) وهو ما فيه تخريج.

يسمح باعادة نشر الكتاب بأي وسيلة غير تجارية

شاهد أيضاً

كتاب “عقيدة السلف وأصحاب الحديث”

كتاب “عقيدة السلف وأصحاب الحديث” منهج المؤلف في الكِتاب يذكر مجمل اعتقاد أهل السنّة في …