الرئيسية » بحوث ومقالات » الزكاة » هل اخراج زكاة الفطر من كل أنواع الطعام المكيل هو رأي أو قياس؟

هل اخراج زكاة الفطر من كل أنواع الطعام المكيل هو رأي أو قياس؟

هذه شبهة يروجها الذين يقولون بإخراج زكاة الفطر نقودا، فقالوا ان اهل السنة يجيزون اخراجها من غير التمر والشعير، فإذن لا ينكرون علينا ان نخرجها نقودا
وقولهم فيه بهتان
فقد وضّح أبو سعيدٍ الخدري جواز إخراج الطّعام عمومًا مما يُكال فقال: (كُنَّا نُخْرِجُ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ طَعَامٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ أَقِطٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ زَبِيبٍ) رواه البخاري (1506) ومسلم (9805) وكما هو معروف في أصول الفقه أنّ عمل الصّحابة في زمن رسول الله ﷺ إذا لم يُنكره الرسول ﷺ فهو سُنّة مرفوعة.

شاهد أيضاً

أقوال أئمة المذاهب في صحّة أخراج القيمة في زكاة الفطر

هذه أقوال أئمة المذاهب في صحّة أخراج القيمة في زكاة الفطر ، وهل هم يقبلون …