صفية بنت يحيى الاهنومي

الشيخة المعمَّرة صفية بنت يحيى بن محمد بن لطف شاكر الاهنومي.

ولدت عام 1359هـ  في قرية معمرة الأهنوم التابعة لمحافظة عمران شمال العاصمة صنعاء في اليمن، في بيت علم ودين، فوالدها الشيخ يحيى رحمه الله تعالى، ترجم له القاضي إسماعيل الأكوع قائلًا: «إمام مُبَرَّز في علوم الحديث، والتفسير، مشارك مشاركةً قويَّةً في النحو والصرف، والمعاني، والبيان، والقراءات، مع معرفة قوية بالفقه، والفرائض وعلم الأصول» [[1]] وذكر عنه الاجتهاد وترك التقليد، والإنكار على البدع، والدعوة إلى إزالة المنكرات والبدع. وقد تعلَّمت منه في أول نشأتها وقرأت عليه جزء عم، ثم توفي عام (1370هـ) وهي في الحادية عشرة من عمرها.

 

أما أسرتها، فزوجها هو القاضي العلامة إمام العربية والفرائض يحي بن محمد بن عبدالله شاكر الاهنومي المتوفي في صنعاء عام (1442هـ) وأبنائها: عبدالباري وعبدالعليم الذي تعيش معه في صنعاء، وعبدالواحد، وعبدالجبار، ومحمد، وأمةالسلام.

اطال الله في عمرها وأحسن الله خاتمتها ونفعنا الله بها في الدنيا والآخرة.

 

وقد اتصلت روايتها بالشيخ عمر حمدان المحرسي بأنه أجاز الشيخ سليمان الصنيع ومن أجازه الشيخ الصنيع، وقد أجاز الشيخ سليمان الصنيع والدها الشيخ يحيى وأولاده، كما في الوثائق التي سأرفقها.

______

[[1]] هِجَر العلم ومعاقله باليمن ص2088.

صفية بنت يحيى الاهنومي
تمرير للأعلى