الرئيسية » بحوث ومقالات (صفحه 3)

بحوث ومقالات

حكم جماع المستحاضة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: قال ابن رشد رحمه الله في بداية المجتهد: اختلف العلماء في جواز وطء المستحاضة على ثلاثة أقوال‏:‏ فقال قوم‏:‏ يجوز وطؤها، وهو الذي عليه فقهاء الأمصار، وهو مروي عن ابن عباس وسعيد بن المسيب وجماعة من التابعين‏.‏ وقال قوم ليس يجوز وطؤها، وهو مروي عن عائشة، وبه قال النخعي والحكم‏.‏ وقال قوم‏:‏ …

أكمل القراءة »

اتيان الزوجة في دبرها عند ابن عمر ومالك

وردت بعض الروايات عن عبد الله بن عمر والإمام مالك رضي الله عنهم، أنهما يريان إباحة وطئ المرأة في دبرها أما ابن عمر فالرواية عنه فيها سوء فهم من الرّاوي، حيث أن ابن عمر رضي الله عنه كان يقول بجواز إتيان المرأة في فرجها وهي مدبرة [أي ظهرها باتجاه زوجها] ففهم نافع [راوي الحديث] انه قصد جواز الإتيان في الدبر، ويؤكد هذا ما …

أكمل القراءة »

حكم مشاهدة المسلسلات والأفلام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، ويعد: المسلسلات فيها عدة مفاسد، منها: 1- نشر الرذيلة: فهم عادة ما يجيئون إلى الأفعال المُشينة (كالزنى والمخدرات والإجرام) ليعملوا مسلسلات تتكلم عنها، فينشرونها في المجتمعات ويدلون الناس وخاصة فئة الشباب عليها. 2- تصوير المُنكرات على أنها أمور اعتيادية: مثل شرب الخمر فيصورون أن كل الناس يشربون الخمر والأمر طبيعي. وكذلك السُّفور واللباس الفاضح الذي تلبسه كل …

أكمل القراءة »

صلاة النافلة بعد الوتر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من خاف أن لا يقومَ من آخرِ اللَّيلِ فلْيوتِرْ أولَه . ومن طمع أن يقومَ آخرَه فلْيوتِرْ آخرَ الليلِ . فإنَّ صلاةَ آخرِ الليلِ مَشهودةٌ . وذلك أفضلُ) [رواه مسلم وغيره] والحديث استدل به بعض أهل العلم على أنه لا يجوز ان يصلي المسلم نافلة بعد الوتر، …

أكمل القراءة »

مطابقة المخطوط الذي عثر عليه باحثو “برمنغهام” للمصحف الذي بين أيدينا

الحمد لله الصلاة والسلام على رسول الله وبعد: فقد اطّلعت على صورة النّسخة التي نشرتها جامعة برمنغهام، ثم قارنتها بالنسخة الأصليّة فوجدتها مطابقة تماماً لها بحمد الله وأقول النُّسخة الأصليّة وأقصد التي بين يدينا، إذ أن المصحف الذي بين يدينا اليوم نُقل إلينا بالتواتر، أي تناقلته الأمّة جيل بعد جيل، وحفظوه في الصدور والسطور، وكان ولا زال كل من حفظ …

أكمل القراءة »

لماذا الله تعالى يعطي الكفّار في الدنيا، ولماذا يبتلي المؤمنين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد يطرح البعض سؤالًا عن سبب إعطاء الله الكفار من خير الدنيا، وابتلاء المسلمين! وفي تفصيل ذلك يوجد مسائل: أولا: إذا فُتحَت أبوابُ الدّنيا على العَبد، فهي لا تخلو من أربع مراتب، أذكُرها مِن الأسوأ إلى الأحسَن: 1- استدراج: وذلك في قول الحكيم الجبّار: ﴿فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ …

أكمل القراءة »

صلاة المنفرد خلف الصف

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: عن علي بن شيبان رضي الله عنه قال: (صليْنا خلف رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فرأى رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلًا يصلّي خلف الصفِ فوقف حتى انصرف الرجلُ فقال رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ استقبلْ صلاتَك فلاصلاةَ لفردٍ خلف الصفِ) قال الشوكاني في “نيل الأوطار” وقد اختلف السلف في …

أكمل القراءة »

حكم النمص بإذن الزوج

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: روى البخاري ومسلم  في صحيحيهما عن علقمة قال: (لَعَنَ عَبْدُ اللَّهِ، الوَاشِمَاتِ وَالمُتَنَمِّصَاتِ، وَالمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللَّهِ، فَقَالَتْ أُمُّ يَعْقُوبَ: مَا هَذَا؟ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: «وَمَا لِي لاَ أَلْعَنُ مَنْ لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ، وَفِي كِتَابِ اللَّهِ؟» قَالَتْ: وَاللَّهِ لَقَدْ قَرَأْتُ مَا بَيْنَ اللَّوْحَيْنِ فَمَا وَجَدْتُهُ، قَالَ: وَاللَّهِ لَئِنْ قَرَأْتِيهِ لَقَدْ وَجَدْتِيهِ: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا …

أكمل القراءة »

هل يجوز للمرأة أن تنزع حجابها لأجل العمل

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾[الأحزاب: 59]، وقال – عزَّ وجل -: ﴿ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى ﴾ [الأحزاب: 33]، وقال: ﴿ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا …

أكمل القراءة »

حكم الاحتفال بالمولد النبوي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: من المعلوم أن العبادات توقيفية، أي لا يجوز للإنسان أن يأتِ بعبادة من عنده ليتعبّد لله تعالى بها، وإنما يقتصر على ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم. ودليل ذلك قوله تعالى: ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا..﴾ [البقرة:170]، وفي هذه …

أكمل القراءة »