الفرق بين شروط البيع والشروط في البيع

أولا: تعريف شروط البيع والشروط في البيع

شروط البيع: هي ما يلزم توافره حتى يصح أن يعقد البيع.

‌الشروط ‌في ‌البيع: هي إلزام أحد المتعاقدين الطرفَ الآخر ما لا يلزمه أصالةً بمقتضى العقد.

 

ثانيًا: الفرق بين شروط البيع والشروط في البيع

هناك أربعة فروق بين الشروط في البيع وشروط البيع:

الأول: شروط البيع منصوص عليها شرعًا، بينما الشروط في البيع من وضع المتعاقدين.

الثاني: شروط البيع كلها شرعية لأنها جاءت من الشريعة، أما الشروط في البيع قد تكون شرعية أو غير شرعية لأنها من وضع البشر.

الثالث: شروط البيع لا يصح البيع إلا بها، والشروط في البيع يتوقف عليها لزوم البيع.

الرابع: شروط البيع لا يمكن تجاوزها، والشروط في البيع يمكن التخلي عنها برضى من اشترطها.

 

ثالثًا: شروط البيع

  • العقل والبلوغ لكلا الطرفين، إلا في الأشياء اليسيرة.
  • أن يكون البائع مالكًا للسلعة أو موكلا من قبل مالكها.
  • أن يكون العاقد له حق التصرف في البيع. والفرق بين هذا الشرط وسابقه هو أن هذا فيه حرية التصرف كأن لا تكون العين مرهونة مثلًا.
  • رضى المتبايعين.
  • كون المبيع مباحًا من حيث الأصل.
  • إمكانية التسليم للمشتري.
  • تعريف المبيع دون غرر.
  • الاتفاق على ثمن معلوم.

 

رابعًا: ما يشترط توافره في الشروط التي في البيع

  • عدم مخالفتها لنص شرعي. مثال: اشتراط استخدام المبيع في حرام.
  • عدم مخالفتها لمقصد البيع. مثال: اشتراط عدم القيادة للسيارة المباعة.
  • رضى الطرفين.

التسجيل في الجريدة الإلكترونية

عند التسجيل ستصلك مقالات الشيخ الجديدة, كل مقال جديد يكتبه الشيخ سيصلك على الإيميل

(Visited 289 times, 1 visits today)
الفرق بين شروط البيع والشروط في البيع
تمرير للأعلى