أئمة الأشعرية والاستغاثة بالموتى

قال الرملي:

«سئل عما يقع من العامة من قولهم عند الشدائد يا شيخ فلان يا رسول الله ونحو ذلك من الاستغاثة بالأنبياء والمرسلين والأولياء والعلماء والصالحين فهل ذلك جائز أم لا وهل للرسل والأنبياء والأولياء والصالحين والمشايخ إغاثة بعد موتهم وماذا يرجح ذلك؟
(فأجاب) بأن الاستغاثة بالأنبياء والمرسلين والأولياء والعلماء والصالحين جائزة وللرسل والأنبياء والأولياء ‌والصالحين ‌إغاثة ‌بعد ‌موتهم». فتاوى الرملي (4/ 382)

 

قال السيوطي

«كان في عصرنا أمير يقال له أزدمر الطويل… وما زلت أتضرع إلى الله تعالى في هلاكه، وألا يوليه على المسلمين، واستغيث بالنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وأسأل فيه أرباب الأحوال حتى قتله الله». حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة (1/ 603)

 

 

(Visited 20 times, 3 visits today)
أئمة الأشعرية والاستغاثة بالموتى

التسجيل في الجريدة الإلكترونية

عند التسجيل ستصلك مقالات الشيخ الجديدة, كل مقال جديد يكتبه الشيخ سيصلك على الإيميل

تمرير للأعلى