قول السلف في إثبات المماسة لله تعالى

عبد الله بن عمر

قال الآجرِّي: وحدثنا جعفر بن محمد الصندلي قال: حدثنا زهير بن محمد المروزي قال: أخبرنا معاوية بن عمرو وأبو صالح قالا: حدثنا أبو إسحاق يعني الفزاري ، عن سفيان ، عن عبيد المكتب ، عن مجاهد ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «خلق الله عز وجل أربعة أشياء بيده: آدم عليه السلام ، والعرش ، ‌والقلم ، ‌وجنات ‌عدن ، ‌ثم ‌قال لسائر الخلق: كن فكان». [الشريعة للآجري (765) ج3ص1182]

ميسرة

إما أنه ميسرة بن يعقوب الكوفى (صاحب راية علي بن أبي طالب) أو أبو صالح الكندي

قال عثمان الدارمي: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، ثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ، عَنْ مَيْسَرَةَ قَالَ: «إِنَّ الله لَمْ ‌يَمَسَّ شَيْئًا مِنْ خَلْقِهِ غَيْرَ ثَلَاثٍ: خَلَقَ آدَمَ بِيَدِهِ، وَكتَبَ ‌التَّوْرَاةَ ‌بِيَدِهِ، وغَرَسَ جَنَّةَ عَدْنٍ بِيَدِهِ» [نقض الدارمي على المريسي – ت الشوامي (ص93)]

ونقله القسطلاني: «وروى الدارمى أيضا … وعنده أيضا عن ميسرة قال: إن الله لم ‌يمس شيئا من خلقه غير ثلاث: خلق آدم بيده، وكتب ‌التوراة ‌بيده، وغرس جنة عدن بيده». المواهب اللدنية بالمنح المحمدية (3/ 675)

ونقله السفاريني: «وأخرج الدَّارميُّ عن ميسرة: “إن اللهَ لم ‌يمس شيئًا من خلقه بيده غير ثلاث: خلَقَ آدمَ بيدِهِ، وكتبَ ‌التَوراةَ ‌بيده، وغرسَ جنَّةَ عدن بيده”». البحور الزاخرة في علوم الآخرة (3/ 1002)

ورواه الطبري: «حدثنا ابن حميد، قال: ثنا جبير، عن عطاء، عن ‌ميسرة، قال: “لم يخلق الله شيئا ‌بيده غير أربعة أشياء: خلق آدم ‌بيده، وكتب الألواح ‌بيده، والتوراة ‌بيده، وغرس عدنًا ‌بيده، ثم قال: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ) “». تفسير الطبري = جامع البيان ط دار التربية والتراث (19/ 694)

عكرمة مولى ابن عباس (ت104)

قال عيد الله: «573 – قَرَأْتُ عَلَى أَبِي، نا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ، قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ عِكْرِمَةَ، قَالَ: ” إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ ‌يَمَسَّ بِيَدِهِ شَيْئًا إِلَّا ثَلَاثًا: خَلَقَ آدَمَ بِيَدِهِ، وَغَرَسَ الْجَنَّةَ بِيَدِهِ، وَكَتَبَ ‌التَّوْرَاةَ ‌بِيَدِهِ “». السنة لعبد الله بن أحمد (1/ 296)

وقال: «1206 – قَرَأْتُ عَلَى أَبِي نا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ عِكْرِمَةَ، قَالَ: ” إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ ‌يَمَسَّ بِيَدِهِ شَيْئًا إِلَّا ثَلَاثَةً: خَلَقَ آدَمَ بِيَدِهِ وَغَرَسَ الْجَنَّةَ بِيَدِهِ وَكَتَبَ ‌التَّوْرَاةَ ‌بِيَدِهِ “». السنة لعبد الله بن أحمد (2/ 525) مكرر

ونقله عنه أبو بكر النجاد، قال: «99 – ثَنَا احْمَد قَالَ ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ قَرَأْتُ عَلَى أَبِي حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ عِكْرِمَةَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ لَمْ ‌يَمَسَّ بِيَدِهِ إِلا ثَلاثًا خَلَقَ آدم قَالَ بِيَدِهِ وَغَرَسَ الْجَنَّةَ بِيَدِهِ وَكَتَبَ ‌التَّوْرَاة ‌بِيَدِهِ»  الرد على من يقول القرآن مخلوق (ص67)

وتقله السيوطي: «وَأخرج عبد بن حميد عَن عِكْرِمَة قَالَ: إِن الله لم يمش شَيْئا إِلَّا ثَلَاثَة خلق آدم بِيَدِهِ وغرس الْجنَّة بِيَدِهِ وَكتب ‌التَّوْرَاة ‌بِيَدِهِ». الدر المنثور في التفسير بالمأثور (3/ 549)

كعب الأحبار

قال الآجري: «759 – وَحَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّنْدَلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمِنْهَالِ الضَّرِيرُ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَنَسٍ ، أَنَّ كَعْبَ الْأَحْبَارِ قَالَ: ” إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ ‌يَمَسَّ بِيَدِهِ إِلَّا ثَلَاثَةً: خَلَقَ آدَمَ بِيَدِهِ ، وَكَتَبَ ‌التَّوْرَاةَ ‌بِيَدِهِ ، وَغَرَسَ الْجَنَّةَ بِيَدِهِ ، ثُمَّ قَالَ: تَكَلَّمِي: فَقَالَتْ: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ} ». الشريعة للآجري (3/ 1185)

محمد بن كعب القرظي

قال الآجري 758: وحدثنا أبو بكر بن أبي داود قال: حدثنا محمد بن عباد بن آدم قال: حدثنا بكر بن سليمان الأسواري ، عن محمد بن إسحاق قال: سمعت محمد بن كعب ، يحدث: «أن الله عز وجل لم يمس بيده شيئا إلا ثلاثة: آدم عليه السلام ، والتوراة فإنه كتبها لموسى بيده ، وطوبى شجرة في الجنة غرسها الله بيده ، ليس في الجنة غرفة إلا فيها منها فنن ، وهى التي قال الله عز وجل: {الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآب}». [الشريعة للآجري (3/ 1184)]

حكيم بن جابر (ت82هـ)

قال ابن أبي شيبة: «36661 – حدثنا عبد اللَّه بن نمير قال: حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن حكيم ابن جابر قال: إن اللَّه تبارك وتعالى ‌لم ‌يمس ‌بيده ‌من ‌خلقه ‌غير ثلاثة أشياء: (غرس) الجنة بيده ثم جعل ترابها الورس والزعفران، وجبالها المسك، وخلق آدم بيده، وكتب التوراة لموسى». مصنف ابن أبي شيبة (19/ 138 ت الشثري)

قال الآجري 757 : حدثنا جعفر الصندلي قال: حدثنا زهير بن محمد المروزي قال: حدثنا يعلى بن عبيد قال: حدثنا إسماعيل بن أبي خالد ، عن حكيم بن جابر قال: «أخبرت أن ربكم عز وجل لم يمس إلا ثلاثة أشياء: غرس الجنة بيده ، وجعل ترابها الورس والزعفران ، وجبالها المسك ، وخلق آدم عليه السلام ، وكتب التوراة لموسى عليه السلام». [الشريعة للآجري (3/ 1183)]

قال ابن بطة: 232 – حَدَّثَنَا جَعْفَرٌ، قَالَ: ثنا مُحَمَّدٌ، قَالَ: ثنا يَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ، قَالَ: ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ جَابِرٍ، قَالَ: ” أُخْبِرْتُ أَنَّ رَبَّكُمْ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ ‌يَمَسَّ إِلَّا ثَلَاثَةَ أَشْيَاءَ: غَرَسَ جَنَّةَ عَدْنٍ بِيَدِهِ، وَخَلَقَ آدَمَ بِيَدِهِ، وَكَتَبَ ‌التَّوْرَاةَ ‌بِيَدِهِ 233 – وَفِي رِوَايَةٍ: «جَنَّةَ الْفِرْدَوْسِ بِيَدِهِ». الإبانة الكبرى – ابن بطة (7/ 306)

ونقله الذهبي: «331 – حَدِيث يعلى بن عبيد أَنبأَنَا إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ حَكِيم ابْن جَابر قَالَ أخْبرت أَن ربكُم عزوجل لم ‌يمس بِيَدِهِ إِلَّا ثَلَاثَة أَشْيَاء غرس الْجنَّة بِيَدِهِ وَخلق آدم بِيَدِهِ وَكتب ‌التَّوْرَاة ‌بِيَدِهِ». العلو للعلي الغفار (ص125)

وقال الذهبي: «77 – وصح عن إسماعيل بن أبي خالد عن حكيم بن جابر قال: أخبرت أن ربك لم ‌يمس بيده إلا ثلاثة أشياء: غرس الجنة بيده، وخلق آدم بيده، وكتب ‌التوراة ‌بيده- 78 – وصح عن مغيث بن سمي نحوه». كتاب الأربعين في صفات رب العالمين (ص80)

ونقله السيوطي: «وَأخرج ابْن أبي شيبَة وَعبد بن حميد وَابْن الْمُنْذر عَن حَكِيم بن جَابر قَالَ: أخْبرت أَن الله تبَارك وَتَعَالَى لم ‌يمس من خلقه بِيَدِهِ شَيْئا إِلَّا ثَلَاثَة أَشْيَاء غرس الْجنَّة بِيَدِهِ وَجعل ترابها الورس والزعفران وجبالها الْمسك وَخلق آدم بِيَدِهِ وَكتب التَّوْرَاة لمُوسَى بِيَدِهِ». الدر المنثور في التفسير بالمأثور (3/ 549)

خالد بن معدان الكلاعي الحمصي (103 هـ)

قال عبد الله: 574 – حَدَّثَنِي أَبِي رَحِمَهُ اللَّهُ، نا أَبُو الْمُغِيرَةِ، حَدَّثَتْنَا عَبْدَةُ، عَنْ أَبِيهَا، خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ ‌يَمَسَّ ‌بِيَدِهِ ‌إِلَّا ‌آدَمَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ خَلَقَهِ بِيَدِهِ، وَالْجَنَّةَ، وَالتَّوْرَاةَ كَتَبَهَا بِيَدِهِ»، قَالَ: «وَدَمْلَجَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لُؤْلُؤَةً بِيَدِهِ فَغَرَسَ فِيهَا قَضِيبًا فَقَالَ امْتَدِّي حَتَّى أَرْضِي وَأخْرِجِي مَا فِيكِ بِإِذْنِي فَأَخْرَجَتِ الْأَنْهَارَ وَالثِّمَارَ». السنة لعبد الله بن أحمد (1/ 297)

ونقله عنه أبو بكر النجاد، قال: «100 – ثنا أحمد قَالَ ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ ثَنَا أَبُو الْمُغِيرَةِ قَالَ ثَنَا عَبْدَةُ عَنْ أَبِيهَا خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ ‌يَمَسَّ بِيَدِهِ إِلا آدَمَ خَلَقَهُ بِيَدِهِ وَالْجَنَّةَ وَالتَّوْرَاةَ كَتَبَهَا بِيَدِهِ قَالَ وَدَمْلَجَ اللَّهُ لُؤْلُوَةً بِيَدِهِ فَغَرَسَ فِيهَا قُضْبَانَهَا فَقَالَ لَهَا امْتَدِّي حَتَّى أَرْضَى وَأَخْرِجِي مَا فِيكِ بِإِذْنِي فَأَخْرَجَتِ الانهار والبحار». الرد على من يقول القرآن مخلوق (ص67)

غير السلف

قال ابن تيمية: «بل أكثر الصفاتية يجوزون أن الله ‌يمس ‌المخلوقات وتمسه كما يجوزون أن يراها وتراه بل هذا مذهب أئمة الأشعرية أيضاً». بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية (8/ 37)

التسجيل في الجريدة الإلكترونية

عند التسجيل ستصلك مقالات الشيخ الجديدة, كل مقال جديد يكتبه الشيخ سيصلك على الإيميل

(Visited 1٬818 times, 1 visits today)
قول السلف في إثبات المماسة لله تعالى
تمرير للأعلى